مرض فيروس كورونا كوفيد 19 (COVID-19)

يُعرف فيروس كورونا باسم فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا 2 (سارز كوف 2). ويسمى المرض الناتج عنه مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19). فيروسات كورونا هي مجموعة من الفيروسات التي يمكنها أن تسبب أمراضًا مثل الزكام والالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (السارز) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرز). تم اكتشاف نوع جديد من فيروسات كورونا بعد أن تم التعرف عليه كمسبب لانتشار أحد الأمراض التي بدأت في الصين في شهر شباط 2019. في شهر آذار 2020 أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها صنفت مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) كجائحة . تقوم المجموعات المختصة بالصحة العامة، مثل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة (CDC) ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، بمراقبة الجائحة ونشر التحديثات على مواقعها على الإنترنت. كما أصدرت هذه المجموعات توصيات حول الوقاية من المرض وعلاجه.

أعراض فيروس كورونا

قد تظهر علامات وأعراض مرض فيروس كورونا 19 (كوفيد 19) من يوم إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس، وقد تشمل:

  • الحُمّى
  • السعال
  • ضيق النَفَس أو صعوبة في التنفس

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى:

  • التعب
  • الأوجاع
  • سيَلان الأنف
  • التهاب الحلق

كما شعر بعض المرضى بفقدان حاستي الشم والذوق.

يمكن أن تتراوح شدة أعراض مرض فيروس كورونا 2019 بين خفيفة جدًا إلى حادة. قد لا تَظهَر الأعراض على بعض الأشخاص مطلقًا. قد يكون الأشخاص الأكبر سناً أو من لديهم حالات طبية أصلًا، مثل السكري وأمراض القلب والرئة أو ضعف الجهاز المناعي، أكثر عرضة للإصابة بدرجة حادة من المرض. وهذا مشابه لما يحدث عند الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل الإنفلونزا.

مضاعفات مرض فيروس كورونا

على الرغم من أن أعراض معظم المصابين بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) تتراوح بين خفيفة إلى معتدلة، يمكن أن يسبب المرض مضاعفات طبية شديدة وأن يؤدي إلى الوفاة في بعض الأشخاص. إن كبار السن أو من لديهم حالات طبية مزمنة أصلًا أكثرُ عرضة للإصابة بحالة خطيرة من مرض فيروس كورونا 2019.

يمكن أن تتضمن المضاعفات ما يلي:

  • التهاب كلتا الرئتين
  • فشل عدة أعضاء في الجسم

عوامل الخطورة

يبدو أن عوامل الخطر المرتبطة بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) تشمل:

  • الإقامة مؤخرًا في أحد المناطق التي شهدت انتشارًا مجتمعيًا مستمرًا لمرض فيروس كورونا 2019 أو الوصول مؤخرًا من رحلة إلى تلك المناطق، وذلك وفقًا للمناطق التي تحددها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أو منظمة الصحة العالمية.
  • المخالطة اللصيقة مع شخص مصاب بفيروس كورونا 2019، مثلما يحدث عندما يقوم أحد أفراد الأسرة أو موظف الرعاية الصحية بالاعتناء بشخص مصاب.

أسباب مرض الكورونا

تؤدي العدوى بفيروس كورونا المستجد (المسمى علميا بفيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا 2، أو سارز كوف 2) للإصابة بمرض فيروس كورونا 19، والذي يشار إليه اختصارًا بكوفيد 19.من غير الواضح بالضبط مدى قدرة عدوى فيروس كورونا الجديد على الانتقال بين الناس. أظهرت البيانات أنه ينتشر من شخص لآخر من خلال المخالطة اللصيقة (ضمن 6 أقدام، أو 2 متر). وينتشر الفيروس عن طريق الرذاذ التنفسي المنطلق عندما يسعل المصاب بالفيروس أو يعطس أو يتحدث.ويمكن أن ينتشر أيضًا إذا لمس الشخص سطحًا عليه الفيروس ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه.

إذا ظهرت لديك أعراض مرض فيروس كورونا 19 (كوفيد 19) أو خالطت شخصًا تم تشخيص إصابته به، فاتصل بطبيبك أو العيادة على الفور للحصول على المشورة الطبية. قبل التوجه إلى موعدك، أخبر فريق الرعاية الصحية عن الأعراض التي تشعر بها وعن احتمال أن تكون قد تعرضت للفيروس.إذا كانت لديك علامات وأعراض طارئة مرتبطة بمرض فيروس كورونا 2019، مثل صعوبة التنفس، أو ألم أو ضغط في الصدر، أو ارتباك، أو ازرقاق في الشفتين أو الوجه، فاطلب الرعاية فورًا. إذا كانت لديك أعراض تنفسية ولكنك غير موجود في مناطق تشهد انتشارًا محليًا مستمرًا ولم تذهب إلى تلك المناطق، فاتصل بطبيبك أو العيادة للحصول على إرشادات. أخبر طبيبك إذا كانت لديك حالات طبية مزمنة أخرى، مثل مرض القلب أو الرئة. مع زيادة انتشار الوباء، من المهم التأكد من توفر الرعاية الصحية لمن هم في أمس الحاجة إليها.

الوقاية من فيروس كورونا كوفيد 19

على الرغم من عدم توفر لقاح لمنع الإصابة بفيروس كورونا المستجد، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتقليل خطر الإصابة به. توصي منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة باتباع الاحتياطات التالية للوقاية من كوفيد 19:

  • تجنب حضور الفعاليات والتجمعات الكبيرة.
  • تجنب المخالطة اللصيقة (ضمن مسافة 6 أقدام أو 2 متر) مع أي شخص مريض أو لديه أعراض.
  • حافظ على وجود مسافة بينك وبين الآخرين إذا كان كوفيد 19 منتشرًا في مجتمعك، خاصة إذا كنت معرضًا بشكل أكبر لخطر الإصابة بدرجة حادة من المرض.
  • اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدم مطهرًا يدويًا يحتوي على الكحول بنسبة 60٪ على الأقل.
  • غط فمك وأنفك بمرفقك أو بمنديل عند السعال أو العطس. تخلص من المنديل بعد استخدامه.
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.
  • تجنب مشاركة الأطباق وأكواب الشرب وأغطية الفراش والأدوات المنزلية الأخرى إذا كنت مريضاً.
  • نظف يوميًا الأسطح التي تُلْمَسُ بكثرة.
  • إذا كنت مريضًا فالزم منزلك ولا تذهب للعمل أو المدرسة أو الجامعة، وكذلك الأمر بالنسبة للأماكن العامة، إلا إذا كان ذلك بهدف الحصول على رعاية طبية. تجنب استخدام وسائل النقل العام إذا كنت مريضًا.

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة بارتداء أغطية وجه قماشية في الأماكن العامة، مثل محلات البقالة، حيث يصعب تجنب المخالطة اللصيقة بالآخرين. وتزداد أهمية هذه التوصية في المناطق التي تشهد انتشارًا محليًّا للمرض. تستند هذه التوصية المحدَّثة إلى بيانات تفيد بأن المصابين بكوفيد 19 يمكنهم نقل الفيروس قبل أن يُدركوا أنهم مصابون به. قد يساعد استخدام الكمامات في الأماكن العامة على تقليل نشر العدوى من قِبَل الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض. يُنصح عامة الناس بارتداء الكمامات القماشية غير الطبية. أما بالنسبة للكمامات الجراحية وكمامات N-95 فإن القطاع الصحي يعاني من نقص فيها، ولذلك يجب أن يقتصر استخدامُها على مزودي الرعاية الصحية.

إذا كنت مصابًا بحالة مرضية مزمنة وكنت معرضًا بشكل أكبر لخطر الإصابة بحالة حادة من المرض، فاستشر طبيبك بشأن اتباع طرق إضافية لحماية نفسك.

السفر

إذا كنت تخطط للسفر، فتحقق أولاً من مواقع الإنترنت الخاصة بمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية للاطلاع على النصائح و آخر المستجدات. اطلع أيضًا على أية تحذيرات صحية رسمية بخصوص السفر للمناطق التي تنوي زيارتها. يُفضل أيضًا أن تستشير طبيبك إذا كانت لديك حالات صحية تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي ومضاعفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *